إقبال غير مشهود على نقاط التطعيم في بلدة حورة فاق كلّ التّوقعات.

إقبال غير مشهود على نقاط التطعيم في بلدة حورة فاق كلّ التّوقعات.

استمراراّ لحملة التّطعيم التي تجري في البلدة، تم ترتيب نقاط تطعيم ضمن حملة حورة خضراء، بدأت اليوم الخميس حيث سجلت الكوادر الطّبيّة لهذا اليوم ما يقارب 466 تطعيم .

قمنا بتحضير وحثّ الأهل على الأخذ بالأسباب والتداوي من خلال هذا التطعيم وهو ضروري للخروج من هذه الجائحة ، ومحاربة الإشاعات والخرافات التي تنتشر حول التطعيم.

النّاطق باسم مجلس حورة المحلي ومدير حملة التطعيمات الأستاذ بلال الخواطرة صرّح بأنّ التّوجه وطلب التطعيمات لم يكن مفهوماً ضمنًا بل احتاج منا الى الابداع والابتكار فأول محطة تطعيم خُصصت للنساء فقط ، في ساعات مناسبة محددة قام عليها قسم الرفاه الاجتماعي ، ففي انطلاق الحملة تم تطعيم المئات من المواطنين ، وهذا يدل على حرص الاهل ومدى مسؤوليتهم تجاه أنفسهم وصحتهم .

وأوضح الأستاذ بلال أنّ المجلس المحلّيّ ماضٍ في حملاته الإرشاديّة والتّوعويّة منذ بداية الجائحة وسيبقى يعمل على مدار الساعة من أجل القضاء على هذا الوباء ، وسيبقى حريصاً على تقديم أيّ خدمةٍ في هذا الجانب إلى جميع الأهل الكرام .

رئيس المجلس المحلي الاستاذ حابس العطاونة شكر كل من تجنّد لانجاح هذه الحملة ، نواب ، مدراء أقسام في المجلس المحلي ، موظفين ، على التعاون المشترك في انجاح هذه الحملة ، وكما شكر الطواقم العاملة من متطوعين من مدرسة نجوم الصحراء ، ومن شبيبة عاملة ومتعلمة ، وطلبة المعاهد العليا ، والشكر الكبير إلى أهلنا في حورة على حرصهم ومسؤوليتهم التي نلمسها في كل مرّة ، وهذا إن دلّ على شيءٍ إنّما يدلُّ على الوعي التّام والشّعور الكامل بالمسؤولية تجاه محاربة الوباء، ونؤكّد على الاستمرار في حملات التّطعيم وأنّ فتح نقاط تطعيم جديدة هو ما يسعى المجلس المحلي إلى تتفيذه في الأيام القريبة المقبلة ، حتى نصل إلى نسبة كبيرة جدًا ممن تلقوا التطعيم .

فنصبح مثالًا يُحتذى به لكل الأهل في النقب ، كما شكر كل الجهات المتعاونة الجبهة الداخلية ، فريق المتطوعين ، وزارة الداخلية ، وزارة الصحة ، وطواقم نجمة داوود الحمراء ، ونرجو من الله أن يكشف الغُمّة عن عباده جميعًا وأن يزول هذا الوباء ونعود إلى حياة طيبة خالية من الكمامات والإغلاق إن شاء الله.

مكتب |الناطق الرسمي

الأستاذ بلال الخواطرة