كوكبة من شباب المعاهد العليا تتطوع في ملف الأمان على الطرق

كوكبة من شباب المعاهد العليا تتطوع في ملف الأمان على الطرق .

في ظل ما تشهده البلاد من تزايد وارتفاع مستمر لحوادث الطرق ، حيث لا يختتم أسبوع إلا ونسمع في الإعلام عن سقوط قتلى وجرحى في حوادث هنا وهناك ، وخاصة في وسطنا العربيّ الذي ترتفع فيه وتيرة هذه الحوادث ، فقد أخذت كوكبة من شبابنا الواعي من طلبة المعاهد العليا زمام المبادرة والالتحاق بملف الأمان على الطرق ، وذلك بالتعاون بين المجلس المحلي ومركز الشباب وسلطة الأمان على الطرق .

طلبة المعاهد العليا سيخضعون في بداية الأمر لدورات تدريبية وإرشادية في هذا المجال ، وذلك من أجل صقل الكادر التدريبي الذي سيبدأ بنشر ما تعلمه من تعليمات ومادة تدريبية إلى مؤسسات المجتمع المحلي كالمدارس ورياض الأطفال ومراكز مسنين ومراكز شبابية وغيرها من المؤسسات الأخرى .

الملجس المحلي ممثلاً برئيسه الأستاذ حابس العطاونة ثمّن هذه المبادرة الشبابية التي انطلقت من ملف الأمان على الطرق والتي تجعل الشباب ينخرطون في الأعمال التطوعية ويشعرون بدورهم وما يقع عليهم من واجبات وتحمل للمسؤوليات ، فهم قادة المستقبل وأي نجاحٍ لا يكون لا بهم وبمساندتهم ، وهذا امتثالاً لقولِ النّبي صلى الله عليه وسلم ( نُصرتُ بالشباب ) ، وإنطلاقا من قوله تعالى في الحثّ على العمل التطوعيّ الخالص لوجهه (ومن تطوع خيراً فهو خيرٌ له ) صدق الله العظيم.